بداية تأسيس مدينة مسقط

يعود تاريخ التجمعات السكانية في محافظة مسقط

 إلى وجود بئر ماء عذب بمسقط القديمة، كان يتزود منها التجار والبحارة بالماء، مما رفع مكانة المدينة تجاريا بوجه الخصوص، وتطورت مراحل بناء المدينة إلى أن أصبحت مرفأ تجاريا مزدهرا. اكتسبت بذلك أهمية استراتيجية في الخليج العربي والمحيط الهندي، ولقد ذكرها المؤرخون القدامى أمثال ابن بطوطة وغيره .وكذلك قال عنها البحار الشهير أحمد بن ماجد (إنها ميناء شهير لا مثيل له في العالم، وفيه أمور وأشياء لا يجدها المرء في أي مكان آخر، وفي مسقط المياه العذبة وسكانها كرام لطفاء يحبون الغرباء).

 

 

،،مراحل انتقال الحكم في مسقط

 

بدأت فترة ازدهار مسقط القديمة بعد طرد البرتغاليين على يد الإمام سلطان بن سيف اليعربي عام 1650م. حيث بدأت بذلك الإصلاحات الحضارية وإنشاء مدينة قوية تضاهي المدن العالمية آنذاك، وبعدها انتقل الحكم إلى الدولة البوسعيدية وتم نقل العاصمة من مدينة الرستاق إلى مدينة مسقط على يد الإمام حمد بن سعيد بن أحمد بن سعيد البوسعيدي حفيد الامام أحمد بن سعيد المؤسس الأول لدولة البوسعيد 1779م لتتخذ بذلك المكانة السياسية والاقتصادية إلى يومنا هذا.

 

 ،،المعالم التاريخية

قلعة الجلالي (الكوت الشرقي)

هي قلعة دفاعية تم بناؤها عام(1588م) لتحل محل بناء قديم يعتقد بأنه مرصد في شكل أبراج أقامها أهل مسقط استخدمت كمكان للمساجين السياسيين وكموقع دفاعي يتم من خلالها مراقبة المدينة من مختلف الجهات. ويعود سبب تسميتها إلى سبب تسمية قلعة الميراني حيث كانت تعرف أيضا باسم الكوت الشرقي، أو سان خاو.

 

قلعة الميراني (الكوت الغربي)

تعد قلعة الميراني من القلاع الدفاعية، حيث تم بناؤها عام (1587م)، وتم تطويها على بناء قديم يعتقد أنها مرصد لحماية المدينة، وتم تطويرها لتلائم ظروف الحروب آنذاك. استخدمه كمقر للحاكم، وهي أكبر حجما من جارتها قلعة الجلالي. يعود سبب تسميتها نسبة إلى قائد فارسي استخدمها عام (1737م) إثر استنجاد العمانيين بالفرس، ولا يزال هذا الاسم الأشهر لها بعد مسميات عدة مثل الكوت الغربي، أو فورت كبيتان.

قصر العــــلم      ،،

هو القصر الموجود في مسقط وهو من اقدم القصور في السلطنة . كان يعرف ما قبل السبعين باسم بيت العلم. وهو يعتبر بيت تاريخي أكثر من أنه قصر، سكنه السلطان سعيد بن تيمور وقبلة السلطان تيمور ، واعيد بناءه في عهد جلالة السلطان قابوس.

سوق مطــرح     ،،

 

هو أقدم سوق في مسقط، حيث كان العمانيون يمارسون تجارتهم فيه نظرا لموقعه المناسب بالقرب من الميناء التجاري بمطرح، يتميز السوق بتعدد منتجاته الحرفية، ومنها الفضيات، والسعفيات، والملابس، والحلوى العمانية اللذيذة. تبدأ الحركة التجارية فيه من الساعة 8 صباحا إلى 1 ظهرا، ثم من 4 عصرا إلى 10 مساءً.